سيديهات زراعية مميزة   * فديوهات زراعية *اخبار الزراعة  * هدايا للزراعين *جروب الخيرات

 اراضي ومزارع - معدات زراعية-  شركات زراعية  اعلانات زراعية مميزة- الخيرات علي الفيس بوك

اقراء اخبار الزراعة الان

صوب زراعية                     تجهيز مزارع دواجن           مصانع اعلاف ومضارب ارز

تعلم الزراعة        المعرض الزراعي       فديوهات زراعية

      


      


                          

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: زراعة الذرة - الذرة الشامية

  1. #1
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    10

    زراعة الذرة - الذرة الشامية

    الموسوعة الزراعية       المعرض الزراعي       الفديوهات الزراعية    اخبار الزراعة  

    تعتبر الذرة الشامية من محاصيل الحبوب الرئيسية فى مصر لأهميتها فى تغذية الإنسان والحيوان والدواجن حيث تدخل فى صناعة الأعلاف الجافة بنسب تصل إلى 70&#1642* ، وفى صناعة الخبز بنسبة 20&#1642* ، كما تدخل أيضاً فى بعض الصناعات مثل استخراج سكر الجلوكوز والفركتوز والزيت.

    وتشكل الأراضى الجديدة المستصلحة والمستزرعة حديثاً جزءاً هاماً فى خطة الدولة للتوسع الأفقى ويمكن زراعة مساحات كبيرة من هذه الأراضى بالذرة الشامية باتباع نظم تسميد ورى مناسبة ، ونجاح ذلك يؤدى إلى زيادة الإنتاج من الذرة الشامية وتقليل الكميات المستوردة من الخارج والتى تستخدم كأعلاف .

    وبشكل عام تقسم الأراضى الصحراوية على حسب طريقة الرى المستخدمة إلى : رى بالغمر - رى بالرش محورى - ثابت - متنقل - رى بالتنقيط.

    ويبذل الباحثون ببرنامج الذرة الشامية جهداً كبيراً من أجل النهوض بهذا المحصول الهام تحت ظروف الأراضى الجديدة، وكذلك تحديد أنسب المعاملات الزراعية المختلفة حيث إن الأرض فقيرة جداً فى المادة العضوية والعناصر الغذائية الكبرى والصغرى علاوة على عدم قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة أو العناصر الغذائية.

    ميعاد الزراعة :

    تتم الزراعة خلال النصف الثانى من أبريل بعد حصاد المحاصيل الشتوية المبكرة ، وخلال شهر مايو فى حالة الزراعة بعد البرسيم والقمح والشعير . وتفضل الزراعة المبكرة حيث إنها تسمح بنمو نباتات الذرة نمواً جيداً وتقلل الإصابة بالثاقبات والمن ، كما أن الزراعة بعد شهر مايو تسبب نقصاً واضحاً فى المحصول.

    أما فى منطقة جنوب الوادى بتوشكى وشرق العوينات فتتم الزراعة خلال النصف الأول من مارس وخلال الفترة من 7/15 إلى8/15 .

    الأصناف:

    تم استنباط مجموعة من الهجن الفردية والثلاثية عالية الإنتاج ومقاومة لمرض الشلل الذبول المتأخر والتى تجود زراعتها بالأراضى الجديدة والمستصلحة والمستزرعة حديثاً تحت نظم خاصة من التسميد والرى.

    الهجن الفردية:
    البيضاء : جيزة 10 ، 122 ، 123 ، 124 ، 129 ، وطنية &#1636* ، بشاير 13. الصفراء: جيزة 3062 ، 155 ، وبيونير 23084.
    الهجن الثلاثية:
    البيضاء : جيزة 326 ، 310 ، 320 ، 321 ، 322 ، 323 ، 324 ، وطنية &#1633* ، نفرتيتى . الصفراء : جيزة 351 ، 352 ، ذهب.
    أصناف مفتوحة التلقيح:

    تركيبى جيزة -&#1634*.

    معدل التقاوى :

    12 كجم /فدان للهجن الفردية ، 15كجم /فدان للهجن الثلاثية وجيزة ,2- وفى حالة الزراعة باستخدام آلات الزراعة فإن معدل التقاوى يكون &#1640* كجم / فدان للهجن الفردية، &#1641*كجم / فدان للهجن الثلاثية والأصناف الأخرى.

    إعداد الأرض للزراعة:

    أ- فى الأراضى الجيرية التى تروى غمراً:
    ينثر السماد العضوى بمعدل 30م&#1635* للفدان ، ثم تحرث الأرض مرتين متعامدتين ، وتزحف وتخطط بمعدل 10 خطوط فى القصبتين ، ثم تقسم إلى فرد بالقنى والبتون بالتبادل بحيث يكون طول الخط &#1638*أمتار، وتسمح الخطوط وتربط الحواويل بحيث يشمل الحوال 10-7 خطوط لإحكام الرى .

    ب - فى الأراضى الرملية:
    تحرث الأرض بعد إضافة المعدل السابق من السماد البلدى حرثة واحدة باستخدام المحراث القرصى حسب طبيعة الأرض ، وقد يحتاج الأمر بعد عملية الحرث إلى تسوية بسيطة للأرض خاصة التى تزرع بالميكنة ليتسنى ضبط عمق الزراعة .

    طرق الزراعة :

    تفضل الزراعة على سطور فى حالة الزراعة باستخدام ماكينات الزراعة الحديثة وتضبط المسافات بين الخط والآخر على مسافات 70-65 سم ، ومسافات الزراعة من 25-20 سم .

    وتتميز هذه الطريقة بالآتي :
    ضمان انتظام توزيع الحبوب فى التربة.الاقتصاد فى كمية التقاوى اللازمة للفدان. ارتفاع نسبة الإنبات وتجانس نمو النباتات. فى حالة الزراعة بمعدل التقاوى المشار إلية فلا حاجة إلى الخف.
    أما فى حالة الزراعة بالتنقيط فتكون مسافات الزراعة حسب تصميم الشبكة والمسافة بين النقاطات وبحيث يكون عدد النبات بالمتر المربع خمسة نباتات .

    وفى حالة الزراعة اليدوية تتم الزراعة بنفس المسافات السابقة مع مراعاة وضع الحبة على عمق &#1637*سم مع التغطية ثم يتم الرى حتى تتشرب الأرض تماماً بالماء.

    مكافحة الحشائش :

    تتم إما بالعزيق أو باستخدام مبيدات الحشائش ، ويفضل مقاومتها بالعزيق ونظراً لفقر معظم الأراضى الجديدة فى المادة العضوية لايفضل استخدام مبيدات الحشائش.

    أما فى حالة العزيق فيتم مرتين الأولى خربشة فى طور البادرات عند عمر 15 يوماً من الزراعة وذلك لإزالة الحشائش وتهوية التربة ، والعزقة الثانية بعد أسبوعين من العزقة الأولى.

    الخف :

    يتم الخف بعد الإنتهاء من العزقة الأولى مرة واحدة بحيث يترك نبات واحد فى الجورة وذلك قبل الرى مباشرة وعند عمرحوالى 18-20يوماً من الزراعة ، وينصح بعدم التأخير فى الخف أو إجراؤه على دفعات ، وفى حالة غياب بعض الجور يترك نباتين فى الجورة المجاورة وذلك لتعويض عدد النباتات ، ويراعى أن يتم الخف قبل الرى مباشرة حتى نحافظ على البادرات من الذبول والموت بسبب تلف بعض الجذور عند الخف ولا ينصح بإجراء الخف فى حالة الزراعة الآلية .

    التسميد :

    التسميد الفوسفاتى والبوتاسى :
    المعدلات هى :300 كجم سوبرفوسفات الكالسيوم 15.5&#1642* أو 120كجم من سوبر فوسفات ثلاثى الكالسيوم 37.5&#1642* للفدان تضاف عند إعداد الأرض للزراعة ، أما عنصر البوتاسيوم فيضاف بمعدل 100 كجم سلفات البوتاسيوم48-50&#1642* تكبيشاً بعد &#1635* أسابيع من الزراعة ، ويمكن أن يضاف على صور سائلة مع ماء الرى.

    التسميد الآزوتى :
    يستجيب نبات الذرة الشامية لعنصر الآزوت بشكل واضح لذا يجب إضافة 400 كجم سماد نترات النشادر 33.5 &#1642* للفدان أو 300 كجم يوريا. ويمكن إضافة 10-8 كجم سلفات زنك مخلوطاً مع السماد البلدى أو عند الزراعة .

    وفى حالة الري بالتنقيط أو الرى المحورى تبدأ بإضافة السماد الآزوتى بعد 15 يوماً من الزراعة وكل 4-3 أيام بمعدل10-8 دفعات متساوية وبحيث ينتهى التسميد عند التزهير ولاينصح بإضافة سماد بعد ذلك.

    وفى حالة الرى بالغمر الأراضى الجيري يضاف السماد الآزوتى تكبيشاً أسفل النباتات وعلى بعد قليل منها ويكون التسميد على دفعات متساوية عند الزراعة وقبل الرية الأولى وقبل الرية الثانية مع ملاحظة أن التسميد يبدأ بعد الخف مباشرة وعند عمر 20-18 يوماً تقريباً.

    الرى :

    أ - الرى بنظم الرش أو التنقيط:
    وفرة مياه الرى فى هذه المناطق من أهم العوامل المحددة لإنتاجية محصول الحبوب من الذرة الشامية خاصة فى مراحل النمو الخضرى والزهرى حتى مراحل تكوين الحبوب ، وتختلف ظروف هذه المناطق الجديدة عن الأراضى الطينية فى الوادى القديم - لذا ينصح فى حالة الرى بالتنقيط أو الرى المحورى أن تكون فترات الرى كل 1-3 أيام حسب طبيعة التربة والظروف الجوية كما يجب تجنب إطالة فترات الرى أكثر من اللازم حيث يؤدى ذلك إلى ذبول البادرات وموتها أو الضعف الشديد للنباتات فى مراحل النمو الخضرى المتقدمة وبالتالى تقزمها الأمر الذى ينعكس بشدة على المحصول، وتعتبر طريقة الرى المحورى من أفضل الطرق المستخدمة فى الأراضى الجديدة حيث أعطت محصولاً جيداً من الحبوب . ويجب عدم تعطيش النباتات أثناء فترة التزهير أوعند ارتفاع درجات الحرارة .

    ب - الرى بالغمر:
    وغالباً مايحدث ذلك فى الأراضى الجيرية حيث تكون التربة أكثر احتفاظاً بالرطوبة عنه فى الأراضى الرملية .وتتراوح فترات الرى من &#1639* - &#1634*&#1633* يوماً حسب قوام التربة والظروف الجوية ويجب وقف عملية الرى عند النضج وقبل الحصاد بحوالى أسبوعين للمساعدة على جفاف ونضج الكيزان
     
    شارك الموضوع لاصدقائك


  2.           

  3. #2

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. زراعه الذرة الشامية
    بواسطة المهندس في المنتدى زراعه المحاصيل - زراعه القمح - زراعه البرسيم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-05-07, 12:21 PM
  2. زراعه الذرة الرفعية
    بواسطة المهندس في المنتدى زراعه المحاصيل - زراعه القمح - زراعه البرسيم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2010-09-07, 07:16 PM
  3. امراض الذرة - افات الذرة -الذرة الشامية
    بواسطة محمد في المنتدى امراض نبات - افات نبات -مبيدات - افات منزلية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2010-08-21, 08:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك