سيديهات زراعية مميزة   * فديوهات زراعية *اخبار الزراعة  * هدايا للزراعين *جروب الخيرات

 اراضي ومزارع - معدات زراعية-  شركات زراعية  اعلانات زراعية مميزة- الخيرات علي الفيس بوك

اقراء اخبار الزراعة الان

صوب زراعية                     تجهيز مزارع دواجن           مصانع اعلاف ومضارب ارز

تعلم الزراعة        المعرض الزراعي       فديوهات زراعية

      


      


                          

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قوالح الأذرة

  1. #1
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    317

    قوالح الأذرة

    الموسوعة الزراعية       المعرض الزراعي       الفديوهات الزراعية    اخبار الزراعة  

    قوالح الأذرة:

    وهي عبارة عن المتبقي من كيزان الأذرة بعد نزع الأغلفة والحبوب (قد تحتوي على بعض الحبوب الضامرة) وقد تكون صحيحة أو مطحونة وأن تكون خالية من العفن. لا تقل نسبة البروتين الخام عن 2% ، لا تزيد نسبة الرطوبة عن 12% ، لا تزيد نسبة الألياف الخام عن 45% ، لا تزيد نسبة الرماد الخام عن 4%.

    (59) مخلفات المحاصيل الليفية كغذاء

    -2- تأثير المعاملات الكيماوية والبيوكيماوية على الغذاء المأكول والقيم الغذائية وبعض مكونات الكرش والدم [Bassuny et al., 901-912] ؛ تم إجراء ستة تجارب هضم على ثمانية عشر من الكباش البلدي تامة النمو (ثلاثة بكل معاملة) على ستة علائق تجريبية هي: (1) 100% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) طبقاً للمقررات الغذائية للـ NRC (1985) من العلف المركز وتقديم قوالح الذرة بدون معاملة للشبع ؛ (2) 65% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) من العلف المركز وتقديم قوالح الذرة المعاملة باليوريا للشبع ؛ (3) 65% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) من العلف المركز وتقديم قوالح الذرة المعاملة باليوريا + الفطر Phanerochete chrysosporium (بيوكيماوية) للشبع ؛ (4) 100% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) من العلف المركز وتقديم مصاصة القصب بدون معاملة للشبع ؛ (5) 65% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) من العلف المركز وتقديم مصاصة القصب المعاملة باليوريا للشبع ؛ (6) % من الاحتياجات الغذائية للحيوانات (مجموع المركبات الغذائية المهضومة والبروتين الخام) من العلف المركز وتقديم مصاصة القصب المعاملة باليوريا +الفطر للشبع. كما تم دراسة بعض مكونات الكرش وسيرم الدم.

    وقد أظهرت النتائج انخفاض كمية المادة الجافة المأكولة (جم/رأس/يوم) معنوياً مع المعاملة باليوريا +الفطر يليها المعاملة باليوريا مقارنة بمجموعة المقارنة (الكنترول). زاد معامل هضم المادة الجافة معنويا مع المعاملة باليوريا بالمقارنة بمجموعة الكنترول بينما الزيادة كانت غير معنوية بالمقارنة بمجموعة اليوريا +الفطر. وزادت معاملات هضم المادة العضوية والبروتين الخام والألياف الخام والدهن الخام زيادة معنوية مع المعاملة باليوريا واليوريا +الفطر بالمقارنة بمجموعة الكنترول بينما كانت الفروق بين هاتين المعاملتين غير معنوية. تأثرت معنوياً القيم الغذائية (مجموع المركبات الغذائية المهضومة ومعادل النشا والبروتين الخام المهضوم) وكانت أعلى قيمة لمجموع المركبات الغذائية المهضومة ومعادل النشا مع المعاملة باليوريا بينما كانت أعلى قيمة للبروتين الخام المهضوم مع المعاملة باليوريا + الفطر وأقل لهذه القيم الغذائية مع مجموعة الكنترول.

    دلت نتائج هذه الدراسة على أنه يمكن استخدام قوالح الذرة ومصاصة القصب المعاملة باليوريا أو باليوريا+الفطر لتحل محل ثلث العليقة المركزة في علائق الأغنام دون ظهور أي تأثيرات غير مرغوبة على نشاط الكرش أو مكونات الدم. وكانت أفضل النتائج مع المعاملة الخاصة باليوريا +الفطر.

    (60) مخلفات المحاصيل الليفية كغذاء\

    -3- تأثير معاملة قش الأرز وتبن الفول بنوعين من الفطريات على التركيب الكيماوي ومكونات جدر الخلايا ومعاملات هضمها ومكونات الأحماض الدهنية بكرش الأغنام [Bassuny et al., 913-924] ؛ استهدفت هذه الدراسة تقييم أثر استخدام سلالتين من سلالات فطريات العفن الأبيض (بلوروتس استراتس ، بلوروتس ساجوركاجيو) على قش الأرز وتبن الفول خلال فترات تحضين مختلفة على التركيب الكيماوي ومكونات جدر الخلايا ومعاملات الهضم المعملي. كما تم تقدير معاملات الهضم الحقلي لمكونات جدر الخلايا ومكونات الأحماض الدهنية الطيارة لسائل الكرش لأغنام تامة النمو.

    أدت المعاملة البيولوجية لكل من قش الأرز وتبن الفول إلى زيادة محتواها من البروتين الخام والرماد والكربوهيدرات الذائبة وانخفاض محتواها من الألياف الخام. كانت أفضل النتائج في نهاية فترة التحضين بعد ثلاثة أسابيع. انخفاض مكونات جدر الخلايا المختلفة انخفاضاً معنوياً مقارنة بالمخلفات غير المعاملة. تحسن معاملات الهضم المعملي تدريجياً بزيادة فترة التحضين حتى نهايتها (ثلاثة أسابيع).

    تحسن معاملات الهضم الحقلي لمكونات جدر الخلايا مع المعاملة البيولوجية وكانت نتائج المعاملة بفطر P. ostreatus أفضل من الفطر P. sajor-caju. كما كانت النتائج المتحصل عليها مع تبن الفول أفضل من قش الأرز. لم يظهر تأثير معنوي على محتوى سائل الكرش من الأحماض الدهنية الطيارة المنفردة للحيوانات التي تغذت على كل من تبن الفول وقش الأرز.

    بينما كانت هناك فروق معنوية لنوع الفطر على كلا من حمض البيوتريك والفاليرك والايزوفاليرك. تشير النتائج إلى أن استخدام فطر P. ostreatus مع قش الأرز أو تبن الفول حسن من التركيب الكيماوي لهذه المخلفات خاصة البروتين والألياف الخام كما رفع من معاملات الهضم للعناصر الغذائية المختلفة مما يشجع على إمكانية استخدام هذه المعاملات كوسيلة للاستفادة من المخلفات الزراعية بعد استكمال تقيمها التقييم الكافي.

    (61) تأثير المعاملة البيولوجية لقش الأرز ومصاصة القصب على معاملات الهضم والقيمة الغذائية ونشاط الكرش وبعض مكونات الدم في الأغنام [Shakweer, 925-940] ؛ استخدم في هذا البحث 18 حولي غنم خليط (أوسيمي×مارينو) لإجراء 9 تجارب تقييم غذائي لدراسة تأثير المعاملات البيولوجية لقش الأرز ومصاصة القصب على معاملات الهضم والقيمة الغذائية وبعض مقاييس الكرش والدم والتغيرات في أعداد البكتيريا والبروتوزوا. تم تغذية الحوالي على قش الأرز والمصاصة المعاملة وغير المعاملة لحد الشبع وتغطية 50% من احتياجات البروتين من العلف المركز (طبقا لمقررات NRC 1985) وكانت المعاملات كالآتي:

    (1) 50% علف مركز + 50% دريس (عليقة كنترول) ؛
    (2) 50% علف مركز + قش أرز غير المعامل لحد الشبع ؛
    (3) 50% علف مركز + قش الأرز المعامل بالخميرة+البكتريا لحد الشبع ؛
    (4) 50% علف مركز + قش الأرز المعامل بالخميرة+الفطر لحد الشبع ؛
    (5) 50% علف مركز + قش الأرز المعامل بالخميرة+البكتيريا+الفطر لحد الشبع ؛
    (6) 50% علف مركز + مصاصة القصب غير المعامل لحد الشبع ؛
    (7) 50% علف مركز + مصاصة القصب المعاملة بالخميرة+ البكتيريا لحد الشبع ؛
    (8) 50% علف مركز + مصاصة القصب المعاملة بالخميرة+ الفطر لحد الشبع ؛
    (9) 50% علف مركز + مصاصة القصب المعاملة بالخميرة+البكتيريا+الفطر لحد الشبع

    . والكمر لجميع المعاملات لمدة 40 يوم. استنتج من هذه الدراسة أنه يمكن استخدام المعاملات البيولوجية للمواد الخشنة الفقيرة بمخاليط من الكائنات الدقيقة مثل (الخميرة+البكتيريا) أو (الخميرة+الفطر) أو (الخميرة+البكتيريا+الفطر) حيث حسنت معاملات الهضم والقيمة الغذائية وكذلك يمكن استبدال كل دريس عليقة الكنترول بالمواد الخشنة المعاملة بيولوجيا دون التأثير على أداء الحيوانات والذي يؤدي إلى تقليل في تقليل تكاليف تغذية الحيوانات المجترة.

    مصاص القصب (الباجاس) :

    وهو عبارة عن المتخلف بعد عصر عيدان القصب ويستعمل المصاص كمصدر للوقود فى مصانع السكر وأيضا فى صناعة الورق والسليلوز والواح السلوتكس وغيرها ويمكن استعمال المصاص فى تغذية الماشية بعد تقطيعه. والمواصفات القياسية لمصاص القصب تنص على ان يكون ناتجا من محصول نفس العام وان يكون خاليا من المواد الغريبة ومن التخمر والعفن ويشترط ألا تزيد نسبة الرطوبة به عن 12% والألياف الخام عن 47% والرماد عن 4%.

    نخاع القصب :

    وهو عبارة عن الناتج الجاف لفصل النخاع من مصاص القصب (الباجاس) والمواصفات القياسية لنخاع القصب ان يكون ناتجا من محصول قصب نفس العام وان يكون خاليا من المواد الغريبة ومن التخمر والعفن وإلا تزيد نسبة الرطوبة به عن 10% والألياف الخام عن 45% والرماد عن 4%.

    (62) الاستفادة من مصادر مختلفة من الألياف في تغذية المجترات [Boraei, 1267-1277] ؛ استخدم في هذه الدراسة عدد 24 عجل (ن ذكور الجاموس) متوسط وزنها 251كجم ، تم توزيعها عشوائياً إلى أربعة مجموعات (4 في كل مجموعة) ، واستمرت التجربة 180 يوم لدراسة تأثير استدام دريس البرسيم ، قشور البسلة ، قشور الفول السوداني و مصاصة القصب كمصادر للألياف على الأداء الإنتاجي ، الهضم ، نشاط الكرش وبعض مقاييس الم ، وكانت الحيوانات تتغذى على مصادر الألياف هذه تغذية مفتوحة حيث تم تغذيتها كالأتي:-
     
    شارك الموضوع لاصدقائك


  2.           

  3. #2
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    317

    الموسوعة الزراعية       المعرض الزراعي       الفديوهات الزراعية    اخبار الزراعة  

    المجموعة الأولى: 5كجم مخلوط علف مركز/الحيوان/اليوم + دريس البرسيم مفتوح ؛
    المجموعة الثانية: 5كجم مخلوط علف مركز/الحيوان/اليوم + قشور البسلة مفتوح ؛
    المجموعة الثالثة: 5كجم مخلوط علف مركز/الحيوان/اليوم + قشور الفول السوداني مفتوح ؛
    المجموعة الرابعة: 5كجم مخلوط علف مركز/الحيوان/اليوم + مصاصة القصب مفتوح.

    وكانت أهم النتائج المتحصل عليها كالأتي:-

    المجموعة الثانية كانت أفضل المجموعات في زيادة الكلية في الوزن وكذلك في الزيادة اليومية ولكنها لم تختلف معنويا مع المجموعة الأولى. لم تكن هناك اختلافات معنوية بين المجموعات في كمية الغذاء المأكول والكفاءة التحويلية. معاملات الهضم لمعظم العناصر الغذائية كانت أعلى معنويا للمجموعة الثانية عن المجموعات الثالثة والرابعة ولم تختلف معنويا بين المجموعات الأولى والثانية. المجموعة الرابعة سجلت أقل تركيز معنوية في الأمونيا والأحماض الدهنية الكلية والبروتين الميكروبي في سائل الكرش.

    لم تكن هناك اختلافات معنوية بين المجموعات في العدد الكل للبروتوزوا في سائل الكرش إلا أن المجموعة الثانية سجلت أقل قيمة معنوية في العدد الكلي للبكتريا في سائل الكرش. تركيز كل من حامض الخليك وحامض البروبيونيك في سائل الكرش كان متشابه إلى حد ما بين المجموعتين الأولى والثانية. تركيز البروتين الكلي في سيرم الدم كان متشابه إلى حد كبير بين المجموعتين الأولى والثانية وأعلى فيهما معنويا عن المجموعتين الثالثة والرابعة. لم يكن هناك تأثير معنوي لمصادر الألياف المستخدمة على تركيز الألبيومين ونشاط أنزيم ALT في سيرم الدم.

    (63) الاستفادة من المخلفات الزراعية المنخفضة الجودة في عمل سيلاج من برسيم الحشة الأولى في دراسة مقارنة مع الأغنام والماعز [Gabr and Ahmed, 945-958] ؛ تم إجراء عشرة تجارب هضم على عشرين ذكر غنم رحماني، وكذلك عشرين ذكر ماعز زرايبي، خمسة تجارب لكل نوع لدراسة تأثير خلط خمسة أنواع من المخلفات الزراعية ، وهي قش الأرز ، تبن القمح ، سرسة الأرز ، تبن الفول ، حطب الذرة عند عمل سيلاج من الحشة الأولى بمعدل خلط 25% مخلف : 70% برسيم بالإضافة إلى 5% ذرة صفراء مجروشة، على التركيب الكيماوي وجودة السيلاج والمأكول، معاملات الهضم ، والقيمة الغذائية للسيلاج الناتج مع كلا النوعين. لذلك تم عمل خمسة أنواع من السيلاج وأشارت النتائج إلى:

    احتوى حطب الذرة ، تبن الفول ، والسيلاج الناتج منهم على أعلى محتوى من البروتين الخام والمادة العضوية والطاقة الكلية بينما أقل القيم سجلت مع سرسة الأرز والسيلاج الناتج عنها بينما القيم الخاصة بـ تبن القمح وقش الأرز والسيلاج الناتج عنهم سجلوا قيم وسطية بين القيم السابقة. احتوى تبن الفول وسيلاجه وكذلك البرسيم على مركبات الجدار الخلوي أقل عن تلك التي سُجلت لقش الأرز وتبن القمح وحطب الذرة وسرسة الأرز وسيلاجهم ولكن العكس كان صحيحاً بالنسبة للمحتوى من المواد الكربوهيدراتية غير التركيبية.

    كل أنواع السيلاج سجلت قيم طبيعية لدرجة الـ pH (4.13 : 4.75) وكذلك تركيز متقارب من الأحماض الدهنية الطيارة (1.71 :1.80%) مع انخفاض أقل إلى حد ما من حامض اللاكتيك في السيلاج المحتوى على سرسة الأرز (1.5%) مقارنة بالأنواع الأخرى من السيلاج. اختلفت القيم معنوياً في كلا من كمية المادة الجافة المأكولة ، معاملات الهضم ، والقيمة الغذائية بين أنواع السيلاج المختلفة ،

    وأيضا اختلفت القيم المتحصل عليها بين النوعين (أغنام وماعز). ولكن لم تتأثر القياسات السابقة بالتفاعل بينهم. وفي أغلب الحالات سجل سيلاج تبن الفول وكذلك حطب الذرة أعلى قيم بالنسبة للمأكول من المادة الجافة و معاملات الهضم ، والقيمة الغذائية معبراً عنها كمركبات كلية مهضومة (TDN) وبروتين خام مهضوم (DCP) ، يليه في الترتيب سيلاج قش الأرز وتبن القمح بينما سيلاج سرسة الأرز سجل أقل القيم في القياسات السابقة. سجلت الماعز معنوياً قيم أعلى من المأكول من المادة الجافة معبراً عنها بالجرام /كيلوجرام وزن الجسم ،

  4. #3
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    317

    الموسوعة الزراعية       المعرض الزراعي       الفديوهات الزراعية    اخبار الزراعة  

    أو بالجرام/كيلوجرام حيز جسم تمثيلي (و0.75) ، وكذلك قيم أعلى معنوياً لمعاملات هضم المادة الجافة ، والمادة العضوية، الألياف الخام، البروتين الخام، والدهن الخام، وكذلك القيمة الغذائية للسيلاج معبراً عنها كنسبة مئوية أو كمأكول بالجرام/كيلوجرام وزن حي أو بالجرام/كيلوجرام حيز جسم تمثيلي (و0.75) عن تلك القيم التي سجلت للأغنام. يستخلص من هذه الدراسة أن خلط الحشة الأولى من البرسيم (70%) مع قش الأرز، تبن القمح، سرسة الأرز، تبن الفول ، حطب الذرة (25%) بالإضافة إلى ذرة مجروشة (5%) ، أنتج سيلاج جيد النوعية يمكن استغلاله خلال فترة نقص الأعلاف الخضراء خلال فصل الصيف. ويتضح أن الماعز كانت أكثر كفاءة بالاستفادة من السيلاج الناتج بأنواعه المختلفة عن الأغنام

+ الرد على الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك