الشفافية فى توزيع الأراضى الزراعية على الشباب بالوادى الجديد وسيناء

أخبار مصر- نجوى أبوالخير
صرح المشرف العام على قطاع استصلاح الأراضى بوزارة الزراعة الدكتور عبدالعزيز شتا بأنه تمت إعادة حصر الأراضى الصالحة للاستصلاح الزراعى وخاصة بالوادى الجديد وشمال سيناء ومنطقة توشكى.
كما تم حصر خريطة توفير المياه الصالحة للزراعة سواء فروع النيل أو المياه الجوفية لعرضها على الفئات المنتفعة وخاصة شباب الخريجين فى الفترة القادمة
واكد الدكتور عبد العزيز شتا فى برنامج صباح الخير يا مصر ان قرى خريجى الشباب التى تم توزيعها منذ سنوات اتضح ان بها مساحات صغيرة تتخلل الاراضى الموزعة تقدر ب4500 فدان يمكن توزيعها بشكل سريع فى الفترة القادمة بقواعد جديدة تعتمد على الشفافية فى التوزيع والتى تتجه لصغار المنتفعين وسيتم الاعلان عنها فى وقت لاحق.
واشار الى ان اهم شرط لامتلاك الاراضى هو زراعتها فى فترة قصيرة بعد امتلاكها والاقامة الدائمة بها حيث يمتلك الشاب قطعة ارض للزراعة ومنزل وقطعة ارض خالية تقدر مساحتها ب200 متر يقام عليها مشروع تنموى(تربية حيوانات او مصنع صغير للمنتجات الزراعية ).
واكد المسؤول الزراعى ان هذه المشروعات هى القادرة على امتصاص البطالة والتوسع الزراعى بعيدا عن الوادى الذى يلتهم التمدد العمرانى فيه سنويا اكثر من 32 الف فدان من الاراضى الصالحة للزراعة .
واشار الى دراسة اقتراح بانشاء شركات زراعية لا تكون ملكا لاشخاص محددين ويشارك فى ادارتها مستثمرون لهم قدرات مالية وتضم خريجين وصغار مزارعين وكل جانب له نسبة فى التمثيل والادارة يتقدمون لامتلاك مساحات من هذه الاراضى ويتم ادارتها بشكل جماعى.
واكد الدكتور عبد العزير شتا ضرورة التنسيق بين وزارة الزراعة والمحافظات المذكورة اضافة الى هيئة التعمير والتنمية الزراعية مما سينتج وضع الية جديدة وسريعة للتوزيع والاستفادة.**